أنت هنا

قراءة كتاب أحداث 11 أيلول 2001 بين الافتعـــال والافتـــراء

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
أحداث 11 أيلول 2001 بين الافتعـــال والافتـــراء

أحداث 11 أيلول 2001 بين الافتعـــال والافتـــراء

تقييمك:
4
Average: 4 (1 vote)
دار النشر: دار المأمون
الصفحة رقم: 5
اليــــهود .. معتقدات وطبائع
 
تعريف موجز بتاريخ أبناء يهود عبر العصور
 
شخصية اليهودي التي أفرزتها حياة الذل والهوان التي عاشها عبر العصور
 
أفكـــــار اليهــــود ومعتقداتهم
 
طبـــــائع اليهود وأخـــــلاقهم
 
تعريف موجز بتاريخ أبناء يهود عبر العصور
 
أرجو التنويه في البداية أنه عند التكلم عن أبناء يهود هنا فانه يقصد بهم المتطرفين منهم .. إذ أن منهم يهود من آمن برسالة الاسلام من مثل (عبد الله بن سلام) رضي الله عنه .. ومنهم من يقف ضد مخططات هؤلاء المتطرفين من أمثال طائفة (ناتوري كارتا) .. التي تؤمن بأن إقامة دولة اسرائيل مخالف لأمر الله بعقاب أبناء يهود على ما اقترفوا من معاصي وآثام بحقه سبحانه وتعالى .. ولا بد أن يبقوا في الشتات ليستوفوا ما استوجب عليهم من ذلك العقاب .. وأما هؤلاء المتطرفون الذين نقصدهم هم من أصبحوا يعرفون اليوم ب (أبناء صهيون أو الصهاينة) .
 
يعتبر هؤلاء المتطرفون أكثر خلق الله حقدا وكراهية لخلق الله .. كما وأنهم أخطرهم خبثاً .. وأشرسهم عصيانا وتمردا على رسله ورسالاته .. لذا فهم لا تأخذهم إلاً ولا ذمة في اقتراف أفظع الجرائم وأبشع المذابح بحق خلق الله .. وللتعرف على أسباب كل هذا الحقد والكراهية لبني البشر .. ومن ثم تمرسهم بكل هذا الخبث والمكر لتفريغ ذلك الحقد وتلك الكراهية .. لا بد من الغوص في تاريخهم واستعراض مسار علاقاتهم مع بعضهم ومع الآخرين .
 
سنبدأ أولا باستعراض سريع لتاريخ بني اسرائيل الذين يشكلون بداية تاريخهم .. فاسرائيل هو الاسم الثاني ليعقوب عليه السلام وإليه ينتسبون .. فيقال لهم بنو اسرائيل .. وهم نسل أبنائه الذين ولدوا في مصر في الفترة الواقعة بين مجيء (يعقوب) عليه السلام وأولاده إلى مصر في عهد (يوسف) عليه السلام .. وبين خروج (موسى) عليه السلام بهم من هناك إلى فلسطين .
 
هناك عناوين رئيسة في تاريخ أبناء يهود شكلت ما هم عليه اليوم معتقدا ا وهدفا وسلوكاً .. ومن لا يقف عند هذه العناوين .. ولا يفهم معاني وتداعيات كل منها لا يمكنه استجلاء ماضيهم .. ولا قراءة حاضرهم .. ولا فك رموز مخططاتهم وأهدافهم مستقبلا .. فهي تقوم مقام الشيفرة التي تساعدنا على فك ألغاز ما فعلوا في ماضي الزمان .. وقراءة سطور ما يقومون به في هذا الزمان .. والتنبيه إلى ما يخططون ويسعون إليه في قادم الزمان .. ولأهمية تأثير هذه العناوين أو القضايا سوف نتناول أهمها بالقدر الذي يعنينا على فهم تأثير كل منها وتداعياته على تاريخهم ماضيا وحاضرا .. علها تفلح في مساعدتنا على مواجهة مخططاتهم عالميا واسلاميا وعربيا .. وهذه العناوين هي :
 
1 . حياة الذل والهوان
 
عاش بنو اسرائيل فترة (210) عاماً قبل أن تنزل الرسالة على (موسى) عليه السلام .. فقد جاء بهم (يوسف) عليه السلام كما بينها القرآن الكريم في سورة (يوسف) .. وما أن مات سيدنا (يوسف) عليه السلام حتى تغيرت أحوالهم .. فهم وبسبب فساد وفرقة أسباطهم (قبائلهم) من جهة .. وغلو وصلف الفراعنة من جهة أخرى .. أخذ بنو اسرائيل يعانون صنوف الاستعباد والاضطهاد .. وبالتالي حياة العبودية والذل والهوان .. ثم لتزداد أوضاعهم سوءا عندما بدأ (موسى) عليه السلام بتبليغ (فرعون) رسالة ربه: " وإذ أنجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب يذبحون أبناءكم ويستحيون نساءكم ذلكم بلاء من ربكم عظيم " (سورة البقرة-49) .. وبقيت هذه حالهم حتى أخرجهم (موسى) عليه السلام من مصر في منتصف القرن الحادي عشر قبل الميلاد.

الصفحات