أنت هنا

قراءة كتاب رؤى غافية

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
رؤى غافية

رؤى غافية

المجموعة الشعرية "رؤى غافية" للكاتبة السورية نازك دلي حسن؛ تقدم لنا من خلالها باقة ورد خلابة ، اجتمع فيها اللون الآسر بالعطر والندى ،ونثق بأن قارئها سيتوقف ملياً في حديقتها ، وسيقطف على هواه زهور الشعر الناضرة ، المحملة بعبق الشاعرة الصادقة ، وأريج الحس الو

تقييمك:
0
لا توجد اصوات
المؤلف:
دار النشر: نازك دلي حسن
الصفحة رقم: 1
شـاعـرة فـي عـيـون الإبــداع
 
 
 
ليس أبعث على اعتزاز الباحث في الأدب ، من تعرفه على الوجوه المشرقة في ميدان الثقافة ، والتي ترفد بألوان من الأعمال الإبداعية في الشعر والقصة والرواية ولكن ذلك الاعتزاز يصبح مدعاة لإعمال الفكر ليعطي رأيه المنصف فيها لأن الناقد هنا يكون أمام مفرقين .
 
الأول: أن يكون رأيه منهجياً وملتزماً بالقواعد الأساسية التي تحكم العمل الأدبي بغير محاباة .
 
الثاني: رغبة في إعطاء الحق للمواهب المستنيرة .
 
في ضوء هذا الموقف تلقيت المجموعة الجديدة للشاعرة ((نازك دلي حسن)) وهي المجموعة السادسة بعنوان ((رؤى غافية)) إذ سبق أن أصدرت مجموعاتها الشعرية الخمس وهي ((بيني وبينك)) ((وأنت معي )) ((وشذا الهوى)) ((ظمأ)) (( بوح البيلسان)) إضافة إلى روايتين هما ( حين تئن الريح) (الشام مهجتي) وقصص قصيرة عديدة نشرت في المجلات الأدبية .
 
وفي هذه المثابة تكون إصداراتها قد تنوعت بين الشعر والرواية والقصة القصيرة وقد بدأت الجملة الشعرية في إصداراتها معبرة عن الصورة المتألقة التي لا تتكرر ، فالجملة الشعرية التي تفصح عن مخزون من المفردات الرشيقة . والموسيقا الرهيفة التي تحتضن التعابير والألفاظ وتقدمها في جو من الحس الشفاف والمشاعر الرقيقة . هكذا وجدت الشاعرة (نازك) تقدم لنا باقة ورد خلابة ، اجتمع فيها اللون الآسر بالعطر والندى ، وعرفت أنها أصبحت بالفعل في الموكب مع المبدعين المتقدمين لاحتلال مكانتهم في ركب الإبداع الفكري وهكذا فإنني حين أقدم هذه المجموعة الجديدة للشاعرة (نازك دلي حسن) اثق بأن قارئها سيتوقف ملياً في حديقتها ، وسيقطف على هواه زهور الشعر الناضرة ، المحملة بعبق الشاعرة الصادقة ، وأريج الحس الوطني ، وسيقدر لها اسهامها في رفد المكتبة الأدبية بإنتاجات إبداعها الجديد. وعلى أمل أن تواصل عملها ، وتعبر عن مكنون جوانحها في إصدارات قادمة تحقق فيها المزيد من النجاح المنشود والتقدم في عيون الشعر وهي جديرة به بكل تأكيد.
 
باحــث في الأدب والتاريخ
 
محمد مروان مراد

الصفحات