أنت هنا

قراءة كتاب ترنيمة امرأة.. شفق البحر

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
ترنيمة امرأة.. شفق البحر

ترنيمة امرأة.. شفق البحر

 رواية "ترنيمة امرأة..

تقييمك:
0
لا توجد اصوات
المؤلف:
الصفحة رقم: 2
لم تُعلمني باسمها، مثلما تعوّد البشر في أثناء بدء أول لقاء بينهم، وكذلك لم أفعل أنا.
 
رحنا نمشي على رمل الساحل، يغمر الماء الصاعد أقدامنا الحافية. ننتشي بلسعاته الخفيفة الباردة قبل أن يتراجع متهادياً، موشوشاً. نبقى لدقائق صامتين.. أحدس أنها مثلي، ربما تفكر بأي الأسئلة والتعليقات عليها استئناف الكلام، أقول؛
 
ـ سأخمن اسمك.. هذا الوجه يليق باسم يلوح الآن في خاطري.
 
ـ أي اسم؟
 
ـ روزاليا، روزاريا، روزالينا، روز ماري، روز.. أي اسم فيه روز.
 
ـ لماذا روز؟
 
ـ وجهك يوحي بهذه الكلمة.. حين فوجئت بوجهك أمام ناظريّ وأنت تبتسمين، هناك في وسط البحر قفزت إلى ذهني هذه الكلمة. وردة تتفتح للشمس والبحر والهواء.
 
ـ أتراك تغازلني؟
 
ـ أفصح عن انطباعي الأول.
 
تضحك.. تباغتنا رشقة من هواء بليل فنمتلئ بعذوبته.
 
ـ وإن قلت لك أن اسمي ليس هذا.
 
ـ سأحتفظ بحقي في أن أناديك ( روز ).
 
تقف.. ترمقني بنظرة حائرة، مندهشة.. تهز رأسها.
 
ـ ما اسمك؟
 
ـ كلوديا.. أنا كلوديا.

الصفحات