أنت هنا

قراءة كتاب يوميّاتُ شَفَقِ الزَّغْلُول

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
يوميّاتُ شَفَقِ الزَّغْلُول

يوميّاتُ شَفَقِ الزَّغْلُول

"يوميّات شفق الزّغلول"  نصّ طويل يعيد نسج الكينونة الفلسطينيّة المتمزّقة بفعل الحدود وألعاب السّياسة والجغرافيا، بالإضافة إلى محاولته تأريخ هذه الكينونة بكلّ ثقلها المادّيّ والرّمزيّ بأسلوب استعاريّ لا يُلغي البُعد التّسجيليّ الوظيفيّ.

تقييمك:
0
لا توجد اصوات
المؤلف:
الصفحة رقم: 8
 جثث مشوّهة.. بقايا بَشَر.. بقايا بيوت.. أجسادٌ بلا بيوت.. رؤوسٌ بلا أجساد.. أجسادٌ بلا رؤوس..
 
.. وبشرٌ مع كرامة.
 
اليوم التّاسع والعشرون:
 
إعتصامات لا تجدي نفعًا.. خطابات لا توقفُ ذبْحًا.. وصوت ينادي بأن تغدو البيوت على مستوى الإسفلت!
 
اليوم هو الثّلاثون:
 
في الشّمال هنا حيث النّاصرة وحيفا، عكّا وشفاعمرو، مجد الكروم، دير الأسد والبعنة تتواصل صفّاراتٌ تنبىء بصواريخ آتية..
 
في البلدات العربيّة هنا لا ملاجىء.. سنبقى في بيوتنا، نفقد فيها أجسادنا لا أرواحنا!
 
في قطاع غزّة أمطار في الصّيف الحارّ هذا.. هي ليست أمطار ماءٍ ولا دموعٍ، بل هي حمْلة هدايا "أمطار الصّيف"، تأتيكَ إخباريّة عنها:
 
يرنّ جرسُ الهاتفِ، ترفعُ السّمّاعةَ: ألو، نعم..
 
- أتْرُك بيتَكَ خلال ساعةٍ من الآن..
 
- لماذا، طيّب؟
 
- سيتمّ قصفه..
 
.. هي قذائفُ تعيد تشكيلَ الأرضِ.. تعيدُ تشتيت الوطَنِ.. هي قذائفُ لبيوتٍ أضحت أشباحًا.
 
الآن هو فجر اليوم الحادي والثّلاثين: صور كثيرة تخترقُ الذّاكرة،
 
هنا: تحملُ المخدّةَ الأمّ من شدّة هلعها، تظنّ أنّها ابنها- حينَ تسمعُ النّفير المتواصل.
 
في جنين: يحترقُ البشرُ.. ولا يبقى في ركامِ المكانِ إلاّ كفّ تتمسّك بحفنة ترابٍ، وفي معصمها خاتَمٌ.
 
وأنا أفكّر في أرَقِ القبورِ..
 
...

الصفحات