أنت هنا

قراءة كتاب وردة هي الحياة

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
وردة هي الحياة

وردة هي الحياة

كتاب : وردة هي الحياة " ، تأليف هنا فرح حلاحل ، والذي صدر عن دار الفارابي للنشر والتوزيع عام 2012 ، ومما جاء في مقدمة الكتاب:

تقييمك:
0
لا توجد اصوات
المؤلف:
الصفحة رقم: 2

العنصرة

عيد (الأنعام) السّبع!.. تهبط على طالبيها بنعمة الرّوح القدس!..

شيءٌ توارثناه، وكان مصدر فرح!.. و الإيمان هو الفرح السّرمديّ الأعظم!..

ليلة العنصرة، هي ليلة التهيئة لغسل الخطايا، وتطييب الجسد بروائح الزّهور العطرة، لاستقبال (الأنعام) السّبع!..

زهرة "الملعة" هي البشارة؛ فهي تفوح بأجمل عطر بريّ، من ثوب عروسيّ، يُظِّلل السّنديان، ومعظم شجر الأحراج، وسفوح التّلال، والجبال.

عند الغروب، يتهافت الناس على جمع الأزهار العطرة، لنقعها في الماء طوال اللّيل، لتتبارك بالرّوح!.. وفي الصّباح تكون قد تقدست؛ فنغتسل بها، ونتنعم بالقداسة، والطّهر!...يُشترط بأن نجمع سبعة أصناف من الأزهار العطرة؛ مثل الياسمين، والغاردينيا، والورد الجوريّ وغصن البان، والرّيحان، والفلّ، والعطر، والبيلسان، وكلّ ما زاد من زهر عاطر؛ فهو خير؛ وعلينا أن نضيف، ما ليس له عطر، كورق الجوز، وورق الزيتون.

يسأل المؤمنون بعضهم بعضاً، عن الأصناف التي لم يجدوها بعد؛ لكي يتعاونوا على جمعها كاملة! زهرة الياسمين البرّي النّادرة الوجود؛ فإن وُجِدت، فلا بدّ من قطفها، من حفرة، تحمل جذع شجرة نمت، في موضع خطر، أو حَفّة مهوار؛ فالتقرب منها يعني الاقتراب من موضع محفوف بالخطر!..فزلّة قدم تودي إلى الانحدار إلى أسفل القاع! وبالمقابل فإن لم يكتمل النّقوع بعطرها، يضيع المجهود، ولا نحصل على المطلوب.

الرّائحة الزّكية هي الأمل المنشود؛ فإن كان من زهرة برّيّة، تكن الغاية أجدى وأنفع، من زهرة عطرة نبتت في حوش، أو سور منزل، لينفرد بزينة مميزة عن باقي البيوت.

الصفحات