أنت هنا

قراءة كتاب أحمد العقاد (2)

تنويه: تعرض هنا نبذة من اول ١٠ صفحات فقط من الكتاب الالكتروني، لقراءة الكتاب كاملا اضغط على الزر “اشتر الآن"

‏اللغة: العربية
أحمد العقاد (2)

أحمد العقاد (2)

كتاب " أحمد العقاد (2)  " ، تأليف عبير الطاهر ، والذي صدر عن دار الياسمين للنشر والتوزيع .
ومما جاء في مقدمة الكتاب :

تقييمك:
5
Average: 5 (1 vote)
المؤلف:
الصفحة رقم: 10

بَدَتِ النُّجومُ في تلك الليلةِ شديدةَ اللَّمعانِ، وكانَ القمرُ كبيراً ومنخفضاً، بحيثُ تَشْعرُ إذا مددتَ يَدَكَ أنّكَ تستطيعُ ملامستَهُ. كانت تلك الليلة إحدى ليالي الصَّيْفِ الرَّائعةِ.

التفتُّ إلى طارقٍ، وكانَ ممدَّاً على جِذعِ الشَّجرةِ القَريبِ منِّي:

- طارق، طارق، هل نِمتَ؟

- لا، ولكنْ لا شيءَ يحدثُ. كُلُّ شيء هادِىءٌ، بَدَأْتُ أشعرُ بالملل.

- اصمِدْ، لا تَدَعْ تَعَبَنا يذْهَبُ دون فائدةٍ.

- السَّاعةُ الآنَ قدْ قاربَتْ الثَّانيةَ عشْرةَ والنَّصفِ، لقد انقضَتْ ثلاثُ ساعاتٍ ونحنُ على هذا الحالِ. ثمّ هذا النَّملُ اللَّعينُ لا يكُفُّ عن التَّسلُّلِ داخلَ ثيابي وقَرصي.

كدتُ أضحَكُ بصوتٍ عالٍ، ولكنّي تمالكْتُ نفسي وقلتُ بسخريةٍ: «رُبَّما النَّمْلُ أعجبَتْهُ رائحةُ الطَّعامِ الَّذي تناولْتَهُ قبل مَجيئِكَ».

غضبَ طارقٌ وقال: «سأذهبُ، وابْقَ أنتَ هنا».

وهمَّ بالنُّزول عن الشَّجرة.

قلتُ في نفسي: «حقَّا إنَّني شجاعٌ، ولكن ليس إلى درجةِ أن أبقى هنا وحدي، فصحْتُ: «طارق، انتظرْ، سآتي معك».

الصفحات